أردوغان يتهم فرنسا بتشجيع الإرهابيين واستضافتهم في قصر الإليزيه

أردوغان

أردوغان

أنقرة / متابعة الزوراء:
اتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان فرنسا بتشجيع الإرهابيين «باستضافتهم» في قصر الإليزيه، وسط خلاف دبلوماسي بين البلدين العضوين في «حلف شمال الأطلسي» في شأن دعم باريس لـ «قوات سوريةالديمقراطية».وقال أردوغان لأنصاره في إقليم دنيزلي في جنوب غربي البلاد: «فرنسا، إنك تشجعين الإرهابيين باستضافتهم في القصر الرئاسي»، مضيفاً «لن تستطيعوا تفسير ذلك. لن تستطيعوا التخلص من وطأة الإرهاب هذا. ما دام الغرب يحتضن الإرهابيين فإنكم ستغرقون».وتوترت العلاقات بين أنقرة وباريس في الأسابيع الأخيرة، إذ كانت فرنسا أبرز المنتقدين للعملية العسكرية التي تنفذها تركيا منذ شهرين في شمال سورية ضد «وحدات حماية الشعب» الكردية التي تعتبرها أنقرة منظمة «إرهابية».ويعد الخلاف مع فرنسا أحدث صدع في العلاقات بين تركيا تحت قيادة أردوغان وحلفاء غربيين في «حلف شمال الأطلسي».وأثار الدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة لـ «وحدات حماية الشعب» أيضا غضب أنقرة التي هددت بتوسيع نطاق العمليات العسكرية لمئات الأميال على طول الحدود، بما في ذلك المناطق التي تنتشر فيها القوات الأميركية.وقدمت فرنسا، شأنها شأن الولايات المتحدة، بالفعل أسلحة وتدريبا للمقاتلين الذين تقودهم «وحدات حماية الشعب» في الحرب على تنظيم «داعش»، ولديها العشرات من أفراد القوات الخاصة المتمركزين في المنطقة، ما أثار غضب تركيا.

About alzawraapaper

مدير الموقع