أديل تصدم متابعيها.. أنحف من أي وقت مضى

فاجأت النجمة البريطانية، أديل، جمهورها في شهر أكتوبر الماضي، وذلك عندما ظهرت رشيقة بعد خسارتها الكثير من الوزن الزائد، خلال حفل الهالوين الذي أقامه النجم العالمي دريك.
واستمرت آديل في انقاص وزنها شهرا تلو الآخر، وفي يوم السنة الجديدة، صدمت النجمة جمهورها مرة أخرى بعد ظهورها بشكل مختلف كليا بسبب خسارتها لوزنها، لدرجة أن عظام صدرها أصبحت واضحة عندما كانت تستلقي على شواطئ جزر أنجويلا، وترتدي فستانا بحريا.
وبحسب مجلة «جولولي»، فقد التقطت عدسات المصورين، مجموعة من الصور للمغنية أديل، يوم الأربعاء 12 فبراير، حيث كانت ترتدي ملابس رياضية تألفت من قميص رياضي لونه أسود نسقته مع ليجيجنز مطابق، وانتعلت في قدميها حذاءً رياضيا أسود، ووضعت على رأسها قبعة سوداء من علامة نايكي، وصل سعرها إلى 32 دولارا.
وظهرت أديل بملابس لونها أسود زاد من نحافتها؛ إذ خسرت منذ أن بدأت بحميتها الغذائية 45 كيلوجراما، لدرجة أنه أصبح من الصعب التعرف عليها لشدة نحافتها، خصوصا أن وجهها أصبح أكثر طولا بعدما كان مستديرا بسبب وزنها، ومعالم وجهها أصبحت أكثر بروزا.
وجاءت عملية التحول التي تخضع لها أديل حاليا، بعد انفصالها عن زوجها «سايمون كونيكي»، علما بأنهما بدآ المواعدة في عام 2011 وتزوجا في عام 2015، وأكدا انفصالهما في شهر أبريل من العام الماضي، وأتما معاملات الطلاق في شهر سبتمبر من العام نفسه.
وكانت المدربة الرياضية الشخصية لدى أديل، كشفت مسبقا عن سر خسارة أديل هذا الكم الهائل من الكيلوجرامات، والذي كان من خلال حمية صارمة تدعى «العصير الأخضر، و 1,000 سعرة حرارية في اليوم».
وقالت المدربة، التي تدعى «كاميلا جوديس»، ان أديل لم تكن تحب ممارسة التمارين الرياضية، ولكنها تمكنت من تغيير أسلوب حياتها، فكانت اللايف ستايل الجديد لديها يحتوي على 90% من الدايت.

About alzawraapaper

مدير الموقع