أدانت الاعتداء على ملاكاتها في ذي قار … التربية تؤكد قرب حسم ملف تحويل المحاضرين المجانيين إلى عقود

بغداد/ الزوراء:
اكدت وزيرة التربية، سها خليل العلي بك، امس السبت، قرب حسم ملف تحويل المحاضرين المجانيين الى عقود، وذلك تثمينا لدورهم الكبير في دعم العملية التربوية والتعليمية وسد الشواغر في المدارس. من جهتة اخرى، ادانت وزارة التربية، امس السبت، الاعتداء الذي طال كوادرها من مشرفين تربويين ومديري مدارس في ذي قار، داعية الأجهزة الأمنية إلى ضرورة اخذ دورها في حماية المؤسسات والكوادر التربوية والطلبة.
وأكدت وزيرة التربية، سها خليل العلي بك، في بيان تلقت «الزوراء» نسخة منه، “التزامها وحرصها الدائم على ضمان حقوق شريحة المحاضرين، والتأكيد من خلال جلسات مجلس الوزراء ومخاطبة وزارة المالية بإدراج التخصيص المالي للمحاضرين المجانيين خلال موازنة عام ٢٠٢٠ لتحقيق مطالبهم وتحويلهم الى عقود وزارية”.
وأشادت العلي بك بـ”الروح الوطنية للمحاضرين، ودورهم المميز من خلال الوقوف جنبا إلى جنب مع ملاكات الوزارة، والعمل بالمجان، ولعدة سنوات، والمساهمة بشكل فعال في سد الشواغر في المدارس”. مشيرة الى ان “الاسراع في تحويلهم الى عقود يعد جزءا بسيطا من حقوقهم”.
من جهة اخرى، ادانت وزارة التربية، امس السبت، الاعتداء الذي طال كوادرها من مشرفين تربويين ومديري مدارس في ذي قار، داعية الأجهزة الأمنية إلى ضرورة اخذ دورها في حماية المؤسسات والكوادر التربوية والطلبة.
وقالت الوزارة في بيان تلقت «الزوراء» نسخة منه، إنها “تدين الاعتداء الذي تعرضت له كوادرها من مشرفين تربويين ومديري مدارس في ذي قار خلال اجتماعهم مع عدد من ممثلي النقابات ووجهاء العشائر في المحافظة لمناقشة عودة الدوام في المدارس».
وأكدت الوزارة “رفضها الشديد لما تعرض له المشرفون من تهديد واهانة من قبل مجهولين ملثمين”. داعية الأجهزة الأمنية إلى “ضرورة اخذ دورها في حماية المؤسسات والكوادر التربوية والطلبة، والمساهمة بشكل فاعل في منع اي تهديدات او اعتداءات قد يتعرضون لها».
وأشارت الوزارة، في بيانها، الى أن “تلك الممارسات لا تمثل المتظاهرين السلميين”.

About alzawraapaper

مدير الموقع