أحبط 30 عملية إرهابية استهدفت المناطق المحررة… الحشد يتعقب خلايا “داعش” في حوض نفط خانة بديالى

بغداد/ الزوراء:
اكد القيادي في الحشد الشعبي، ابو محمد التميمي، امس الثلاثاء، أن مفارز قتالية من الحشد الشعبي تعقبت خلايا تنظيم “داعش” الإجرامي في حوض نفط خانة شمال شرق ديالى. من جهته، اكد مجلس محافظة ديالى المنحل، امس الثلاثاء، أن قوات الحشد الشعبي احبط اكثر من 30 عملية ارهابية اغلبها كانت تستهدف المناطق المحررة.
وقال التميمي في تصريح صحفي تابعته «الزوراء» ان”مفارز قتالية من الحشد الشعبي شنت عملية تمشيط واسعة لوديان حوض نفط خانة ومحيطها(96كم شمال شرق بعقوبة)، وعثرت على بعض مضافات داعش وقامت تدميرها».
واضاف التميمي ان” العملية تأتي في اطار استراتيجية انهاء اي وجود لخلايا داعش في التلال والوديان العميقة لحوض نفط خانة وتأمين نقاط المرابطة المتقدمة، بالاضافة الى تحصين الطرق الزراعية المارة بين الوديان من اي كمائن هجمات قد يشنها فلول التنظيم».
وتعد نفط خانة من المناطق المهمة في اقصى شمال شرق ديالى، والتي تنتشر بها قوات الحشد الشعبي منذ اشهر طويلة، ونجحت في التصدي للعديد من الهجمات، واوقعت خسائر بشرية ومادية فادحة في صفوف “ داعش”.
من جهته، أكد مجلس محافظة ديالى المنحل، أمس الثلاثاء، أن قوات الحشد الشعبي احبط اكثر من 30 عملية ارهابية اغلبها كانت تستهدف المناطق المحررة.
وقال رئيس اللجنة الامنية بالمجلس، صادق الحسيني، في تصريح صحفي تابعته «الزوراء» ان “ الحشد الشعبي لعب دورا فعالا ومحوريا في تأمين المدن والقرى المحررة في ديالى ونجح خلال الاشهر الماضية من احباط اكثر من 30 عملية ارهابية كانت تستهدف اغلبها المناطق المحررة».
واضاف الحسيني ان “وجود الحشد الشعبي في محيط المناطق والمدن المحررة منع داعش الارهابي من ارتكاب جرائم مروعة بحق العوائل النازحة”. مؤكدا أن “وجود الحشد الشعبي ضروري لدرء مخاطر الارهاب عن مناطق تسكنها آلاف الاسر العائدة من النزوح القسري».
وتنتشر قوات الحشد الشعبي في مناطق واسعة ومترامية في محافظة ديالى، وهو يملك عدة الوية قتالية مهمة، ابرزها 24-23-110.

About alzawraapaper

مدير الموقع