أجهزة رصد الهزات الأرضية باتت سلاح استطلاع عسكري

أجهزة رصد الهزات الأرضية باتت سلاح استطلاع عسكري

يسمح جهاز يقوم برصد الهزات أثناء التفجيرات في بغداد بالحصول على “علامات” لمختلف أنواع الأعمال القتالية بما فيها الرمي من الأسلحة الخفيفة والقصف المدفعي وحتى تحليق المروحيات. وتساعد هذه المؤشرات قوات الاستطلاع في الحصول السريع على معطيات دقيقة حول سير الأعمال القتالية بواسطة الأجهزة العلمية. وسجلت أجهزة محطة مراقبة الهزات الأرضية في بغداد ما بين 2003 إلى عام 2011 بيانات ومعلومات عديدة لتفجيرات سيارات واشتباكات باستخدام أسلحة خفيفة. لفت هجوم جماعة “أنصار المقاومة العراقية” على قاعدة الائتلاف الدولي الأمامية في تشرين الأول عام 2006 اهتمام المختصين الأمريكيين، حيث أدى قصف من مدافع الهاون على مستودعات الذخيرة آنذاك الى حدوث مجموعة من الانفجارات على بعد سبعة كيلومترات فقط من المحطة المذكورة. وسجلت الأجهزة المخصصة لتسجيل الهزات الأرضية “آثارا” لانفجارات مقذوفات لمدافع الهاون وطلقات المدفعية ذات عيار كبير ومختلف أنواع التفجيرات وكذلك “آثار” تعود إلى تحليق مروحيات عسكرية. بل وأكثر من ذلك مكنت قراءة تسجيلات الجهاز العلماء من تحديد المسافة من المروحية إلى قاعدة الائتلاف وسرعة طيرانها.

About alzawraapaper

مدير الموقع