أبدى حرص الحكومة على دعم جميع الناجيات من داعش … الكاظمي يؤكد أهمية التعامل مع التحديات التي تواجهها المحافظات من جانب فني

بغداد/ الزوراء:
اكد رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، امس الاحد، اهمية التعامل مع التحديات الحالية التي تواجهها المحافظات من جانب فني، فيما ابدى حرص الحكومة على دعم جميع الناجيات من داعش.
وذكر المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء في بيان تلقت «الزوراء» نسخة منه: ان الهيئة العليا للتنسيق بين المحافظات، عقدت اجتماعاً برئاسة رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، تمت خلاله مناقشة واقعها الخدمي والأمني.
وأكد الكاظمي، خلال الاجتماع، على أهمية التعامل مع التحديات الحالية التي تواجهها المحافظات من جانب فني، والابتعاد عن الدوافع السياسية، من أجل تلبية الاحتياجات بشكل أسرع وأكثر مهنية، مبينا أن البلد يعيش وضعا حساسا، اقتصاديا وصحيا وأمنيا، ولدينا مطالب شعبية، مؤكدا سعي الحكومة لبذل أقصى الجهود، بهدف تذليل التحديات وتوفير المتطلبات بشكل واقعي.
ودعا رئيس مجلس الوزراء الى العمل بروح الفريق الواحد، ومضاعفة الجهود، لتحقيق متطلبات أبناء شعبنا.
واشار المكتب الاعلامي الى انه جرى خلال الاجتماع بحث أوضاع المحافظات، والتحديات التي تواجهها، والسبل الكفيلة لتجاوزها من أجل تقديم الخدمات للمواطنين، كما تمت مناقشة الواقع الصحي والأمني والزراعي، وخدمات الماء والكهرباء، وأيضا المشاريع المتلكئة وتشخيص أسباب تلكؤها ودعم القطاع الخاص.
وفي سياق اخر، استقبل رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، امس الأحد، وفدا يمثل النساء الناجيات من عصابات داعش الإرهابية، من مختلف المكونات ( الايزيدية والتركمان والشبك).
ورحب الكاظمي بوفد الناجيات، كما عبّر عن أسفه لما تعرضن له من ظلم على يد عصابات داعش، مؤكدا على ضرورة أن يتحول هذا الظلم الى مساحة أمل وبداية جديدة، للانخراط في الحياة الاجتماعية بصورة أكثر عطاء وتفاؤلا.
وأكد، في بيان لمكتبه، أن سوء الإدارة كان سببا لما حصل وما تعرض له أبناء شعبنا على يد عصابات داعش الإرهابية، وبيّن أن التذكير بهذه الحوادث المؤلمة، إنما هو لتجنب تكرار ما حصل، مبديا اهتمام وحرص الحكومة على دعم جميع الناجيات والناجين، وتطييب جروحهم من خلال تحقيق مطالبهم المشروعة.
من جانبهن، قدم وفد الناجيات من داعش شكره وتقديره لرئيس مجلس الوزراء السيد الكاظمي، لاستماعه الى معاناتهن وحرصه على تلبية احتياجاتهن.

About alzawraapaper

مدير الموقع